منتديات روعة

يسرننا انظمامك الى منتداك الأول والأفضل : روعــــة الأفضل

اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا إِلَى جَمَالِ آيَاتِكَ نَاظِرِينَ، ولِرَوَائِعِ قُدْرَتِكَ مُبْصِرينَ،وَإِلَى جَنَابِكَ الرَّحِيمِ مُتَّجِهِينَ، وَاجْعَلْنَا عَلَى نَهْجِ النَّبِيِّ المُصْطَفَى’ عَلَيْهِ أَفَضَلُ الصَّلاَةِ وَأَزْكَى التَّسْلِيمِ


    ◄القصص قبل النوم►♦◄مفتاح الباب الواسع لخيال الطفل►

    شاطر
    avatar
    gangboy

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 06/04/2010
    العمر : 23

    ◄القصص قبل النوم►♦◄مفتاح الباب الواسع لخيال الطفل►

    مُساهمة من طرف gangboy في الإثنين مايو 24, 2010 6:49 pm






    بسم الله الرحمان الرحيم الذي به تستعين

    أما بعد مرحبا بكم احبائي في أول موضوع لي و إنشاء الله لن يكون الأخير



    و الذي هو تحت عنوان :

    ◄القصص قبل النوم►♦️◄مفتاح الباب الواسع لخيال الطفل►



    أفادت البحوث المجراة من قبل العلماء المختصين أن الطريقة الأمثل لتنشيط خيال الطفل

    هي الجلوس معه قبل نومه في توقيت مناسب أن لا يتعدى 21:30

    و سرد له قصص لها مغزى على أن يطلع عليها بنفسه

    كالأنانية , التعاون , المشاركة , المحبة ...



    مثال :

    * قصة شجرة التفاح الأنانية *



    كانت شجرة التفاح تتمايل مع مداعبة النسيم لأوراقها طربا...إنها فخورة بحبات التفاح الأحمر

    التي تزينها كنجوم تلألأت بفرح ... تنظر لجارتها شجرة الزيتون و تقول بغرور :

    - انظري لي أنا اكثر شبابا منك , أوراقي تتجد كل عام ليس كاوراقك العتيقة التي لا تقبل السقوط في

    الخريف و لا ترضى التجدد غي الربيع ...

    - انظري لثمري إنه أحمر اللون , يزين أغصاني , تشتهيه عين الناظر , لا كثمرك الصغير الحجم , مر الطعم ...

    و إستمرت تضايق جارتها بكلماتها الجارحة ... إقتربت شاة صغسرة جائعة من شجرة التفاح و طلبت منها بعض

    الأوراق علها تطفئ صراخ معدتها الجائعة ... ثارت الشجرة وصرخت بالشاة المسكينة التي استدارت

    تريد الذهاب , نادتها شجرة الزيتون العجوز , و قدمت لها بعض الوريقات الطرية قائلة :

    - لا تغضبي من شجرة التفاح , ماتزال صغيرة ...

    أكلت الشاة الاوراق و شكرت الزيتونة و إنطلقت مبتعدة ...

    بعد ساعة تقدم مجموعة من الصبية من شجرة التفاح , قال أحدهم :

    - تبدو ثمرات لذيذة الطعم , فانقطف بغض الثمر نأكله .

    سمعت الشجرة كلامهم فابت إسقاط بعض التفاح ... ضمت أغصانها وخبأت الثمرات بين الأوراق

    وكلما حاولت يد أحد الصبية قطف تفاحة منعته الاغصان المتراصة ... غضب الفتية و قال احدهم :

    - هذه الشجرة بخياة العطاء , أنانية النفس , كأنها لا تريد إطعامنا من ثمرها ...

    نظر الفتية لبعضهم وغابوا عن النظر ... تمايلت شجرة التفاح و قالت بفخر :

    - لا أحد يجرؤ على إرغامي مالا أريد .

    نظرت شجرة الزيتون العجوز اجارتها شجرة التفاح بألم ولم تتفوه بكلمة ...

    مساء تلك الليلة ... تلبدت السماء بغيوم سوداء , وكانها تنبئ بعاصفة هوجاء ... ويبدأ تسلقط قطرات المطر

    تك ... تك ... ببطء ثم تك ... تك تك تك تك أسرع و أسرع , أقوى فأقوى .

    لم تتحمل شجرة التفاح قوة الأمطار , ولا عصف الريح ... كانت الظواهر الطبيعية أقوى منها ...

    حاولت الإستنجاد بجارتها ... لكن صوتها ضاع مع الريح .

    و تتساقط الثمرات على الارض و معها غصون غضة تحمل أوراقا جميلة ... لحظات قليلة ويغذعود كل شيء

    إلى حاله و تتضح الصورة , شجرة محطمة , مكسرة الغصون , لا ثمر عليها ولا أوراق , بدأت شجرة التفاح

    بالبكاء ... هزت شجرة الزيتون العجوز أغصانها و قالت بألم :

    - لو فاضت نفسك بحب الخير , و لو قدمت ما وهبك الله إياه بكرم لما حدث لك ماحدث ... أنت من إختار و عليك تحمل نتيجة

    أنانيتك في الإختيار



    و أرجوا من موضوعي أن ينال إعجابكم



    إلى اللقاء في ملتقى آخر

    تحياتــ.ـــي




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 3:11 am