منتديات روعة

يسرننا انظمامك الى منتداك الأول والأفضل : روعــــة الأفضل

اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا إِلَى جَمَالِ آيَاتِكَ نَاظِرِينَ، ولِرَوَائِعِ قُدْرَتِكَ مُبْصِرينَ،وَإِلَى جَنَابِكَ الرَّحِيمِ مُتَّجِهِينَ، وَاجْعَلْنَا عَلَى نَهْجِ النَّبِيِّ المُصْطَفَى’ عَلَيْهِ أَفَضَلُ الصَّلاَةِ وَأَزْكَى التَّسْلِيمِ


    الصديق

    شاطر
    avatar
    العيد-غ

    عدد المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 21/08/2009
    العمر : 51

    الصديق

    مُساهمة من طرف العيد-غ في السبت أغسطس 22, 2009 5:55 pm

    في الحلقة الأولى من رجال حول الرسول على "العربية"
    أبوبكر الصديق.. لم يسجد لصنم وذاد عن الرسول في معاركه


    في المدينة المنورة
    الخلافة




    غار ثور



    دبي - العربية.نت

    تروي الحلقة الأولى من برنامج "رجال حول الرسول"، الذي تبثه العربية، اليوم السبت 22-8-2009، عند الساعة 5:20 بتوقيت السعودية، قصة حياة الصحابي أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

    فمن جبل يطل على مكةَ المكرمة، انطلقتْ رحلةٌ عظيمة، كانت تحولاً في مسارِ الدعوةِ الإسلامية، ومقدمةً لإنشاء أول دولةٍ إسلامية. الرحلةُ من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، التي أصبحت عاصمةً لتلك الدولة، قام بها اثنان معاً، هما رسولُ الله محمدُ بنُ عبدِالله، صلى الله عليه وسلم، وصاحبُه أبوبكرٍ الصديقُ رضي الله عنه، وسبقتْهما في الطريق بقيةُ المؤمنين.

    صُحبةُ أبي بكر للنبي، صلى الله عليه وسلم، وهما في غارِ ثور، وسطَ ظروفٍ عصيبة، ترمزُ لعلاقة طويلةٍ وصفاتٍ مشتركةٍ جمعتْ بينهما في بطاحِ مكةَ قبل البعثةِ النبوية، تُضاف إليها مكانةُ كلٍ منهما بين أهلِه وقومِه، ورفضُهما لما كان عليه قومُهما من شِرْكٍ ووثنية.

    يقول الدكتور علي العمري: أبوبكر الصديق سيد له مكانة في قومه وله تجارته وله أخلاقه وله سمته وله مكانته العالية.

    أما الداعية الإسلامي خالد عبدالله فيقول عن أبي بكر: حرّم على نفسه الخمر، رجل لم يسجد لصنم، رجل بمفهومنا المعاصر كان يعرف DNA، علم الأنساب بتاريخنا المعاصر يستطيع أن يقول لك فلان من عائلة فلان.

    وبدوره يقول الدكتور علي الفقير: لاحظ سيدنا محمد أنه ما من أحد يُدعى إلى الإسلام إلا وعنده تردد يتأنى وينتظر يوماً أو يومين ساعة أو ساعتين، لكنه لاحظ ميزة في الصديق أنه ما إن دعاه إلى الإسلام حتى أسرع إلى قبوله بلا تردد، فسجلها النبي له ميزة.

    وعلى يدِ أبي بكر دخلَ في دينِ الله عددٌ من أوائل المسلمين. يقول الدكتور صفوت حجازي: خمسة من المبشرين بالجنة أسلموا على يد أبوبكر: عثمان بن عفان، الزبير بن العوام، طلحة بن عبيدالله، سعد بن وقاص، أبوعبيدة بن الجراح.

    ويضيف "أبوبكر هو أول من حرر العبيد في هذا الكون، كان العبد يسلم فكان أبوبكر يذهب ليشتريه ولو بوزنه ذهباً ثم يعتقه، أبوبكر لديه 47 عبداً أسلموا على يده وثم أعتقهم".


    في المدينة المنورة

    وفور الوصول إلى المدينة المنورة وضع رسولُ الله صلى الله عليه وسلم قواعدَ لإدارةِ الدولةِ الناشئة، كان من أولى خطواتها، إنشاءُ مجلسٍ من كبارِ المهاجرين والأنصار. ولم يتخذ رسولُ الله قراراً يتعلقُ بشؤون الناس وحياتِهم، من دون أن يشاوِرَ هذا النفرَ الكريمَ من الصحابةِ العظام، وفي طليعتِهم أبوبكرٍ الصديق.

    وكانت معركةُ بدرٍ في السنةِ الثانيةِ للهجرة أولَ اختبارٍ عملي لمدى صلابةِ أولئك النفر من المهاجرين والأنصار، مثلما كانتْ فرقاناً وتثبيتاً لهم على الإيمان، وذاقوا فيها لأولِ مرةٍ حلاوةَ النصرِ، بعد شدةٍ ومعاناة.

    ولم يتخلفْ أبوبكرٍ عن أي مواجهةٍ خاضها المسلمون في العهد النبوي، وكان دائماً في مقدمة المرابطينَ المدافعين عن دينِ الله، وعن رسولِه.

    وفي غزوة الخندق، وزّع رسولُ الله صلى الله عليه وسلم المهامَّ على الصحابة، بما في ذلك مسؤولياتُ المرابطةِ والحَفْرُ، وكان لأبي بكر موقعُ قيادةٍ في أيامِ الإعدادِ لمواجهة القوى التي تجمعتْ لغزوِ المدينة.

    تمر الأيام سريعاً في المدينة المنورة، وتتحقق للمسلمين مكاسبُ كبيرة، كان أبوبكرٍ شاهداً عليها ومشاركاً فيها، ويشعر رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بِدُنُوِّ أجلِه، فيطلبُ من أبي بكر أن يَؤُمَّ الناسَ في الصلاة. وبعد أيامٍ معدودات ينتقلُ رسولُ الله إلى الرفيقِ الأعلى، ليصابَ المسلمون بصدمةٍ ما عَرَفوا مِثلَها مِنْ قبلُ ولا مِنْ بَعْد.


    الخلافة

    وكانت هناك إشارات كثيرة ترجِّحُ أبا بكرٍ لمَنصِبِ الخلافة، من بينِها صحبتُه الطويلة لرسول الله، وقربُه الشديد منه، ومن أوضحها إمامةُ الصلاة.

    وجرت المشاوراتُ في سقيفةِ بني ساعدة، وهي موقعٌ غيرُ بعيدٍ عن المسجد النبوي في المدينة المنورة.

    طُرحت عدةُ أسماءٍ في مشاوراتِ السقيفة، من بينها أبوبكر، وسعدُ بنُ عبادة، وأبوعبيدة. ورغم أن أبا بكرٍ لم يكن راغباً في هذا المنصب، إلا أنه لم يَجِدْ مَهْرَباً من قَبولِه، بسب خطورةِ الموقف.

    ورغم قِصَرِ فترةِ خلافةِ أبي بكر، إلا أنه تمكنَ من تحقيق إنجازاتٍ إدارية وماليةٍ مهمةٍ للدولةِ الناشئة.

    لكن المَهمَّةَ الكبرى على الصعيد التنظيمي سوف تنتقلُ إلى مَنْ سيليه في الحُكْم.

    يقول الدكتور محمد عبدالرازق: جمع أبوبكر من حوله من كبار صحابة رسول الله، صلى الله عليه وسلم، منهم عبدالرحمن بن عوف وعثمان وسعيد بن زيد وهؤلاء كبار الصحابة واستشارهم، لكنه كان يرى أن الخير للمسلمين إنما هو في شخص عمر.

    وبعد أيام من هذا القرار، توفي أبوبكرٍ رضي الله عنه، ولمَّا يَمْضِ على تَوَلَّيه الخلافةَ سوى سنتين وأربعةِ أشهر.
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 127
    تاريخ التسجيل : 21/08/2009

    موضوعك تستحق الشكر عليه اخي العيد.غ

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد أغسطس 23, 2009 12:51 am


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 7:26 pm